5 أنواع مختلفة من التوابل تساعدك على الوقاية من الأمراض وعلى إنقاص وزنك

5 أنواع مختلفة من التوابل تساعدك على الوقاية من الأمراض وعلى إنقاص وزنك

الكركم، الكمون، القرنفل وغيرها من التوابل الأخرى التى نستخدمها بكثرة من أجل الحصول على نكهة طيبة فى كثير من الوجبات التى نتناولها مثل استخدامها فى تتبيل السلطات.

ولكنها ليست مجرد توابل تستخدم لغرض الطهى فقط، فهى تحمل لكِ الكثير من الفوائد الصحية، فلا يكاد يخلو أى مطبخ من وجود مثل هذه التوابل ولكن لابد من تعرفك على فوائدها.

ليس ذلك فحسب، فإذا كنتِ تريدين البدء فى اتباع نظام غذائى صحى فابدأى بتناول أبرز أنواع التوابل التى يمكن أن تساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

كما أن فوائد هذه التوابل لها أهمية لأنها تساعد على وقايتك من الكثير من أمراض أنتِ فى غنى عنها.

ولكن هذه التوابل سلاح ذو حدين، فالإسراف فى تناولها قد يحدث أضرار صحية لكِ، فعليكي الحرص فى تناول كميات صغيرة منها.

لذا فابدأى بالتعرف على الفوائد الصحية لأبرز أنواع التوابل.

1. الكركم

تلك البودرة البرتقالية اللون التى تعطى مذاق طيب للأكلات تحمل لكِ العديد من الفوائد الصحية، فهى تساعد على الوقاية من التهابات المفاصل وعلاجه.

كما أن مستخلصات الكركم تستخدم فى صناعة المكملات الغذائية لعلاج التهابات مفاصل الركبة.

ولكن لا تتوقف فوائد الكركم عند هذا الحد، فهو يحتوى على عنصر “الكركومين” الذى يساعد فى الوقاية من أمراض القلب مثل تصلب الشرايين.

كما أن الكركم قد يساعد فى علاج الأورام السرطانية، والوقاية من اصابتها مثل سرطان القولون.

حيث أن العديد من الدراسات وجدت أن الكركم يساعد فى محاربة نشاط الخلايا السرطانية.

إلى جانب ذلك، فالكركم يساهم فى علاج الاكتئاب والتخفيف من حدته، حيث ثبُت علمياً أنه قد يساعد فى تعزيز هرمون “الدوبامين” و“السيروتونين.

وهذه الهرمونات تسمى “بهرمونات السعادة” ونقصها يتسبب فى حدوث الاكتئاب.

ومن الفوائد التى ستحصلي عليها عند تناولك للكركم هو أنه يحتوى على عناصر مضادة للأكسدة تساهم فى حمايتك من أضرار خلايا الجذور الحرة التى تتسبب فى الإصابة بالكثير من الأمراض مثل السرطان وحدوث الشيخوخة المبكرة.

ومن بين الفوائد الأخرى للكركم مايلى:

  • يعمل على تحسين الذاكرة والوقاية من الزهايمر والمساهمة فى علاجه
  • تعزيز نشاط الجسم عبر الإنزيمات المضادة للأكسدة
  • تقوية الجهاز المناعى للجسم المسئول عن حمايته من الكثير من الأمراض
  • يعمل على تأخير ظهور الشيخوخة
  • غنى بالفيتامينات والألياف الغذائية التى تساعد على تنشيط الهضم وزيادة كفاءة أداء الجهاز الهضمى

لماذا يساعد الكركم على إنقاص الوزن؟

وجدت إحدى الدراسات أن تناول المكملات الغذائية للكركم لمدة 30 يوم يساعد على إنقاص الوزن وحرق دهون الجسم بنسبة تصل إلى %8.

إلى جانب أن الكركم يساعد على زيادة معدل الأيض، مما يساعد على حرق السعرات الحرارية بفاعلية، وهو مضاد للالتهابات المرتبطة بحدوث السمنة.

حيث أن السمنة أيضاً تحدث لمصابى متلازمة الأيض والتى تحدث نتيجة العديد من الأعراض مثل ارتفاع نسبة السكر والكوليسترول، فاضطرابات الأيض مرتبطة بالسمنة أيضاً.

لذا فالكركم أيضاً يعمل على تنظيم مستويات السكر والكوليسترول فى الدم المرتبطة بمتلازمة الأيض، ويعمل على علاج انتفاخات البطن وتراكم دهونها.

الآثار الجانبية للكركم:

عليكي الحرص دائماً فى تناوله، فالإفراط فى استهلاكه قد يتسبب فى حدوث العديد من الأضرار من أبرزها ما يلى:

  1. قد يتسبب ف حدوث الآم بالمعدة.
  2. احتمالية وجود حصوات بالكلى.
  3. قد يتسبب فى حدوث الغثيان والقىء.
  4. الإفراط فى تناوله قد يؤدى إلى نقص الحديد.
  5. التسبب فى حدوث حساسية.

لكى تحمي نفسك من مخاطره، احرصي على تناول ملعقة واحدة فقط يومياً.

و من الأفضل تناول الكركم ذاته أفضل من مكملاته الغذائية مع عدم الإسراف فى تناول هذه المكملات أيضاً.

2. الكمون

من أبرز أنواع التوابل ومن أقدم أنواعها، فقديماً كان يستخدم فى أغراض علاجية مختلفة، لأنه يحمل لكِ العديد من الفوائد الصحية الهائلة.

حيث أنه يعمل على تنشيط عملية الهضم؛ لأنه يساعد فى زيادة الإنزيمات المسئولة عن الهضم.

إلى جانب ذلك، فهو يعمل عل ضبط مستويات الكوليسترول فى الدم، فقد رصدت إحدى الدراسات أنه يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول الضار بنسبة % 10 عبر مستخلصاته.

كما أن الكمون عنصر غنى بالحديد، فالملعقة الواحدة تحتوى فقط على 1.4 ملى جرام منه.

و الجدير بالذكر أن الحديد عنصر مهم للجسم لوقايته من الكثير من الأمراض أبرزها فقر الدم.

بالإضافة إلى أن الكمون عنصر مقوى للمناعة؛ لأنه غنى بالفيتامينات التى تحفز خلايا الدم البيضاء على القيام بدورها فى حماية الجسم من الأمراض.

ومن الفوائد التى ستحصلي عليها عند تناولك للكمون أنه يساعدك على علاج الأرق وتخفيف الضغط والقلق وهى العوامل التى تؤدى إلى حدوثه.

كما أن هناك دراسة وجدت أن الكمون يساعد فى خفض نسبة السكر المرتفع مما يساعد أيضاً على الوقاية من الإصابة بالسكر.

ولكن فوائد الكمون لا تتوقف عند هذا الحد، اكتشفي فوائده الأخرى عبر ما يلى:

  1. يساعد على علاج الربو.
  2. عنصر فعال فى حماية البشرة من الميكروبات، كما يعمل على تأخير ظهور التجاعيد.
  3. يحتوى على الكالسيوم وهو العنصر الضرورى لصحة العظام.
  4. يساعد على علاج الإسهال.
  5. يعمل على التخفيف من التهابات المفاصل.
  6. يساهم فى تحسين وتقوية الذاكرة.

فوائد الكمون فى إنقاص الوزن

لماذا أيضاً يجب إضافة الكمون إلى قائمة وجباتك الصحية؟

تساهم المكملات الغذائية للكمون فى خفض الوزن، حيث أن إحدى الدراسات قد وجدت أن تناول 75 ملى جرام يومياً منه يساعد على فقد نحو 1.4 كيلو جرام من الوزن.

ليس ذلك فحسب، فقد اجرت دراسة  تجربة فى فاعلية الزباى بالكمون فى إنقاص الوزن، ووجدت أن الكمون يساعد على إنقاص الوزن بفاعلية أكثر من الزبادى بدون كمون.

ما هى الآثار الجانبية للكمون؟

بالرغم من فوائده الهائلة له إلا أن الإفراط فى تناوله قد يتسبب فى حدوث أضرار، فاحرصي على تناول كميات صغيره منه، و من أبرز اضراره ما يلى:

  • تناول الكمون بكميات كبيرة قد يتسبب فى الإصابة بحموضة المعدة
  • قد يتسبب فى حدوث اضرار بالكبد
  • قد يؤدى إلى حدوث إجهاض، لذا على الحوامل تجنب تناوله
  • لا يُنصح تناوله قبل إجراء أى عملية جراحية بأسبوعين على الأقل
  • قد يتسبب الإفراط في تناوله إلى حدوث تجلط فى الدم

3. القرنفل

يمتاز برائحته العطرية وإعطاء نكهة حلوة للمأكولات، ولكنه أيضاً يستخدم فى الكثير من الأغراض الطبية لفوائده الهائلة.

أبرز هذه الفوائد هو أنه يعمل على تنظيم مستويات السكر فى الدم، و ضبط مستويات الكوليسترول.

كما أنه غنى بالمعادن، والتى تعد عنصر ضرورى للحفاظ على صحة العظام من أبرزهم المنجنيز.

ولكنها تلك ليست فقط الفوائد، فهو يحتوى على عناصر مضادة للأكسدة والتى تساهم فى حماية الجسم من أضرار خلايا الجذور الحرة والتى تتسبب فى حدوث العديد من الأمراض مثل السرطان.

بالإضافة إلى ذلك، فالقرنفل يعد عنصر “مضاد للبكتيريا” فهو يعمل على محاربة نشاط الميكروبات والكائنات الدقيقة الضارة الأخرى.

لذا فهو يستخدم كغسول للفم؛ لأنه يحافظ على نظافة وصحة الفم وعلى صحة الأسنان ووقايتها من ضرر البكتيريا.

إلى جانب ذلك، فقد وجدت الأبحاث أن مستخلص القرنفل قد يساهم فى قتل الخلايا السرطانية ومقاومة نمو اورام السرطان.

ومن بين فوائده الأخرى:

  • أنه يساهم فى وقاية الكبد من الأمراض
  • يساعد على علاح صداع الرأس
  • يعمل على تقوية جهاز المناعة

فوائد القرنفل فى إنقاص الوزن

يساعدك القرنفل على تقليل إحساسك بالجوع مما يساعدك على التحكم فى الشهية.

إلى جانب أنه يساعد على حرق دهون البطن بفاعلية، لأنه يعزز معدل الأيض وحرق الدهون عبر عناصره المضادة للأكسدة.

الآثار الجانبية للقرنفل:

تستخدم مستلخصات القرنفل مثل الزيت أو الكريمات فى أغراض علاجية متنوعة، فزيت القرنفل يستخدم فى الحفاظ على صحة الفم، ولكن تكرار استخدامه قد يضر بصحة اللثة والاسنان.

ومن أبرز آثاره الجانبية ما يلى:

  1. الإفراط فى تناوله قد يؤثر سلباً على مستويات السكر.
  2. لا يجب على الأطفال تناول زيت القرنفل، فقد يتسبب لهم فى مشاكل صحية.
  3. يُنصح بعدم تناول القرنفل قبل إجراء أى عملية جراحية بأسبوعين على الأقل.
  4. قد يتسبب الإفراط ف تناوله فى حدوث “تخثر الدم” أى تجلطه.

وبالنسبة للحوامل يُفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناوله.

4. الزنجبيل

فوائد الزنجبيل الصحية غير مكتشفة حديثاً، بل له تاريخ قديم فى استخدامه فى الكثير من الدول فى الأغراض العلاجية، فما فائدة الزنجبيل لصحتك؟

يعد الزنجبيل علاج فعال فى علاج التهابات المفاصل، حيث ساهم مستخلصه فى تخفيف الآم التهابات المفاصل لنحو 247 شخص عبر دراسة أجريت.

كما أن الزنجبيل يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، والوقاية من العديد من أمراض القلب.

ولأنه مفيد لصحة القلب، فهو يعمل أيضاً على خفض نسبة الكوليسترول الضار والمرتبط نسبة ارتفاعه بحدوث أضرار لصحة القلب.

ولكن فوائد الزنجبيل لا تقتصر عند هذا الحد، فهو يعمل على الوقاية من الزهايمر، وتحسين وظائف المخ، ومن بين فوائده أيضاً:

  • الحفاظ على صحة الكبد ووقايته من الكثير من الأمراض
  • يساعد على علاج الإكزيما التى تحدث نتيجة لشدة جفاف الجلد
  • يساهم فى علاج القىء والغثيان
  • يلعب دوراً فعالاً فى تنشيط عملية الهضم
  • يساعد على علاج الربو

لماذا يساعدك الزنجبيل على التخسيس؟

تناولك للزنجبيل يعمل على تفتيت دهون البطن، كما أنه يعمل على تقليل إحساسك بالجوع مما يساعدك على التحكم فى الشهية.

وحتى لا تنسي أيضاً، فهو يعمل على زيادة معدل الأيض وهو المرتبط بفقدان الوزن، مما يساهم فى حرق السعرات الحرارية بفاعلية.

الآثار الجانبية للزنجبيل:

تناول الزنجبيل بكميات كبيرة يؤدى إلى:

  1. قد يؤدى إلى حدوث حساسية.
  2. الشعور بالآم فى المعدة.
  3. خفض معدل ضغط الدم بشكل أكثر من اللازم.
  4. قد يضر صحة الحامل فمن الأفضل أن تتجنب تناوله.
  5. قد يؤثر بشكل سلبى على مستويات السكر فى الدم.

5. القرفة

إذا كنتِ ممن يحبون تناول القرفة سواء كمشروب أو عبر إضافته إلى مختلف أنواع الأكلات فأنتِ تتمتعين بفوائدها الصحية العديدة، ولكن كيف؟

تحتوى القرفة على عناصر مضادة للأكسدة والتى لها دور فعال فى حمايتك من أضرار جذور الخلايا الحرة التى تتسبب فى حدوث العديد من الأمراض من أبرزها السرطان.

كما أن القرفة مضادة للالتهابات والتى تحدث نتيجة رد فعل الجسم عند قيام خلايا الدم البيضاء بمهاجمة الفيروسات والميكروبات الضارة وتتسبب هذه الالتهابات فى حدوث أمراض عديدة.

ولكن ليس ذلك فحسب، فهو يعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار بالجسم والدهون الثلاثية وهى عوامل تتسبب فى حدوث العديد من أمراض القلب عند ارتفاعها.

فقد وجد حديثاً عبر دراسة تم إجرائها، أن استهلاك نحو 120 ملى جرام من القرفة يومياً يعمل على زيادة نسبة الكوليسترول النافع.

إلى جانب ذلك، فالقرفة تعد عنصر مضاد للبكيتريا والميكروبات الضارة مما يجعلها تساهم فى الحفاظ على صحة الأسنان ووقايتها من ضرر هذه الكائنات.

كما أن القرفة تساعد على خفض نسبة السكر المرتفع، وهى من التوابل المفيدة لمرضى السكر.

فوائد القرفة فى إنقاص الوزن:

تناول القرفة يساعد على خسارة دهون منطقة الخصر، كما أنها تعمل على التحكم فى شهيتك، لأنها تساهم فى زيادة إحساسك بالشبع.

كما أنه يساعد على تسريع عملية الأيض المرتبطة بإنقاص الوزن مما يعنى حرق أسرع للسعرات الحرارية.

الآثار الجانبية للقرفة:

بالطبع الإسراف فى تناول القرفة ليس من مصلحتك، فقد تتسبب لك فى حدوث العديد من الأضرار.

فالقرفة لها نوعان النوع الأول سيريلانكى ويسمى “سيلون” Ceylon وهو غالى الثمن ومفيد أكثر.

أما النوع الأخر فهو صينى ومنتشر تجارياً ويسمى “كاسيا” Cassia وهو نوع رخيص ويحتوى على مادة تسمى “بالكومارين” قد تتسبب فى أضرار عديدة من أبرزها:

  • التسبب فى إتلاف الكبد
  • الإفراط فى تناوله يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان
  • قد يتسبب فى حدوث مشاكل فى التنفس
  • قد يؤدى إلى خفض مستوى السكر بشكل أكثر من اللازم

ولكى تتفادي هذه الأضرار يجب ألا يقل استهلاكك من القرفة عن ملعقة صغيرة واحدة يومياً.

كيف تستخدم هذه التوابل فى التخسيس؟

يمكنك تناول هذه التوابل عبر مشروبات صحية، تعرف على طريقة تحضيرها عبر ما يلى:

1. مشروب شاى الكركم:

يمكنك تناول هذا المشروب بين الوجبات وتحضيره عبر ما يلى:

  1. نضع كوب من الماء فى إناء لغليه.
  2. نضع ملعقة من الكركم المطحون فى الماء مع وضع الإناء على نار هادئة لمدة 10 دقائق.
  3. نقوم بتصفية المزيج بعد ذلك فى كوب مع إضافة ليمون أو عسل حسب رغبتك.

2. مشروب الكمون والزنجبيل والليمون:

المكونات:

  • نصف ملعقة من الزنجبيل المطحون
  • نصف ملعقة من الكمون
  • نصف ملعقة قرفة ملطحونة
  • كوب ماء
  • ليمونة

طريقة التحضير:

  1. نضع كوب من الماء مخلوط فيه الزنجبيل والكمون فى إناء صغير.
  2. نقوم بالتقليب جيداً مع إضافة إليه القرفة.
  3. نضع الإناء على نار هادئة مع التقليب حتى الغليان.
  4. بعد ترك الخليط ليبرد، يوضع فى كوب مع إضافة عصير الليمون.

3. مشروب شاى القرنفل:

  1. نقوم بغلى كوب من الماء فى إناء.
  2. نضع مقدار ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون فى الماء مع التقليب، ويُترك لمدة 10 دقائق.
  3. نقوم بإضافة العسل إلى القرنفل للتحلية.

4. مشروب الزنجبيل بالليمون:

يُفضل تناوله فى الصباح، وأن تكون المعدة فارغة، وطريقة تحضيره عبر ما يلى:

  1. يتم غلى كوب واحد من الماء.
  2. نضع مقدار صغير من الزنجيبل أو شريحة منه فى الماء وتركه لمدة 10 دقائق.
  3. عقب انتهائه، نقوم بإضافة عصير نصف ليمونة.

5. مشروب القرفة والعسل:

  1. يتم غلى نحو كوب من الماء فى إناء.
  2. نقوم بإضافة نحو ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة وتركها للغليان لمدة 5 دقائق.
  3. عقب إنتهائه، يتم إضافة مقدار من ملعقة العسل إليه.

يمكنك تناول هذا المشروب قبل ممارسة التمارين الرياضية لتعزيزه لطاقة الجسم، كما يمكن تناوله بين الوجبات أو قبل النوم.

الخلاصة

يمكنك الاستفادة من التوابل مثل الكركم والكمون والقرنفل والزنجبيل والقرفة صحياً، لأنها توابل تساهم فى الوقاية من العديد من الأمراض.

فهى تساعد على الوقاية من أمراض القلب، والتحكم فى ضغط الدم والسكر.

كما يمكنك الاستفادة منها فى إنقاص وزنك بفاعلية، لأنها تعمل على تقليل إحساسك بالجوع و التحكم فى شهيتك.

وذلك يتم عبر مشروبات التوابل المختلفة مثل مشروب الكمون والزنجبيل والليمون أو مشروب شاى الكركم أو مشروب القرفة والعسل.

ولكن هذه التوابل تعد سلاح ذو حدين، فالإسراف فى تناولها قد يتسبب فى حدوث العديد من الأضرار، لذا فاحرصي على تناول كميات صغيرة منها.

مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: