كل ما تريد معرفته عن زبدة الفول السوداني واستخداماتها لزيادة الوزن وعلاج النحافة

كل ما تريد معرفته عن زبدة الفول السوداني واستخداماتها لزيادة الوزن وعلاج النحافة

زبدة الفول السوداني أو معجون الفول السوداني هي عبارة عن خليط من الفول السوداني المحمص المطحون وبعض الزيوت والمنكهات وقد يضاف إليه المربى أو العسل أو الشوكولاتة، ويتم تناوله في صورة شطائر.

ظهرت زبدة الفول السوداني لأول مرة في كندا كوصفة لأولئك الذين لا يستطيعون هضم الطعام الصلب، ثم تطورت الوصفة إلى أشكالها الحالية، وأصبحت الولايات المتحدة الأمريكية هي المصنع الأكبر لزبدة الفول السوداني.

العناصر الغذائية الموجودة في زبدة الفول السوداني

تحوي زبدة الفول السوداني الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان وصحته، إذ تحتوي على الكثير من الفيتامينات والأحماض وعدد من المعادن والبروتينات.

  • فيتامين ب6
  • فيتامين هـ
  • بروتين
  • أحماض دهنية
  • أوميجا 3
  • بيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين أ
  • مضادات أكسدة
  • حمض التوليك الذي يحافظ على نسبة الكوليسترول المناسبة في الدم

كما تحتوي زبدة الفول السوداني على بعض المعادن المفيدة لصحة الجسم، ومنها الكالسيوم والحديد والماغنسيوم والفسفور وغيرها.

فوائد زبدة الفول السوداني لصحة الجسم

  • تكمن أهمية زبدة الفول السوداني في احتوائها على الكثير من العناصر والمعادن التي يحتاجها الجسم بقدر كبير، حيث إن احتوائها على فيتامين أ المضاد للأكسدة بالإضافة إلى فيتامين ب 6 بمثابة العامل الكبير في تحسين مناعة الجسم.
  • فيما تمد الجسم بالكثير من الطاقة اللازمة لممارسة أنشطته المعتادة طوال اليوم بفضل البروتينات والدهون الموجودة بها، كما تساهم هذه البروتينات في بناء العضلات فيستخدمها مَنْ يرغب في زيادة الكتلة العضلية بعد التمارين الرياضية الشاقة.
  • بينما تساهم الألياف الموجودة في تسهيل عملية الهضم وقيام الجسم بوظائفه الحيوية، وكذا خفض نسبة الكوليسترول.
  • أما الدهون الأحادية تساهم بقدر كبير في تقليل مخاطر بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • فيما ترفع زبدة الفول السوداني من مستوى النشاط الذهني للإنسان بفضل البروتين وفيتامين ب 1 وب 2 والفوسفور.
  • بينما تساهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في إكساب البشرة نضارتها ونعومتها، كما يقلل من التجاعيد ومظاهر الشيخوخة، كما تساهم في محاربة الطفح الجلدي وتعمل على نمو خلايا الجلد من جديد في حالات الحروق وغيرها، وكذا تساهم في التئام الجلد بعد الإصابات العميقة، فيما يعمل على مكافحة أمراض سرطان الجلد.
  • علاوة على ذلك فإنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للشعر، حيث إن الأوميجا 3 تعمل على تقوية بصيلات الشعر وفروة الرأس، كما تساهم بشكل كبير في علاج حالات تساقط الشعر.
  • فيما تقلل زبدة الفول السوداني من خطر إصابات بسرطان المعدة بفضل مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها، وكذا منع الإصابة بسرطان العضلات.
  • أما احتوائها على بعض العناصر الغذائية التي تزيد من عمليات تدفق الأكسجين إلى المخ مما يساهم في المحافظة على صحة الدماغ وخفض مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

peanut butter for gaining weight

زبدة الفول السوداني والنحاف

إن النحافة واحدة من أهم المشكلات التي يعاني منها الكثير، وقد عرفها البعض على أنها الحالة التي يكون فيها مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5.

فيما ترتبط النحافة بالكثير من المخاطر الصحية التي تؤثر على صحة الجسم البدنية والذهنية، فالجسم في هذه الحالة لا يستطيع ممارسة أنشطته اليومية بحيوية أو الحصول على العناصر الغذائية اللازمة لإمداده بالطاقة.

أسباب النحافة

  • وترجع أسباب النحافة إلى الكثير من العوامل منها الوراثية، حيث إن بعض الأشخاص يمتلكون سجلًا وراثيًا يحمل كتلة جسم منخفض على نحو طبيعي.
  • فيما يمكن أن تكون النحافة نتيجة معدل أيض مرتفع، وعندها لا يمكن للجسم اكتساب المزيد من الوزن حتى في حالة تناول أطعمة ذات سعرات عالية.
  • بينما قد ترجع النحافة إلى زيادة النشاط البدني لجسم الإنسان، حيث إن الأجساد المعتادة على مستويات عالية من الأنشطة البدنية يوميًا تكون معدلات الحرق فيها عالية وبالتالي وزن منخفض.
  • فيما قد تؤثر الصحة النفسية والذهنية على وزن الجسم، فقد يحدث أن ينخفض وزن الجسم في كثير عند الإصابة بالكثير من الامراض النفسية.
  • بينما تنتج النحافة بعد الإصابة بالعديد من الأمراض الجسدية المزمنة، فحالات فقدان الشهية أو حالات الإسهال والقيء الشديدين قد يكونوا السبب في فقدان الوزن والإصابة بالنحافة، وكذا بعد الكثير من العمليات الجراحية والنزيف.

علاج النحافة

إن النحافة مشكلة تؤرق الكثير، وبعد استشارة الطبيب لمعرفة أسبابها وعلاجها، يبقى علاج النحافة في بعض الخطوات أهمها:

  • تناول سعرات حرارية أكبر من السعرات التي يحرقها الجسم، ويمكن تحديد احتياجات الجسم وإضافة من 300 إلى 500 سعر حراري يوميًا، اما لمحاولة اكتساب الوزن بشكل سريع فعليك بإضافة قرابة 100 سعر حراري زيادة عن احتياجات الجسم اليومية.
  • تناول كميات بروتين كبيرة، فالبروتين واحد من أهم العناصر الغذائية المطلوبة لزيادة الوزن المطلوب، إذ يساهم في بناء العضلات ويمنع تحول السعرات الحرارية الزائدة إلى مجرد دهون في الجسم.
  • تناول الكربوهيدرات والدهون، إذ ينصح الأخصائيون بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون والبروتين في الوجبات، بالإضافة إلى بعض الوجبات الخفيفة فيما بينها.
  • ممارسة الرياضة، حيث إن ممارسة الرياضة ستعمل على رفع الكتلة العضلية في الجسم بدلًا عن الخلايا الدهنية، وستزيد من الشهية وكذلك سيزيد من حاجة الجسم إلى تناول الكثير على مدار اليوم.
  • اتباع نظام غذائي صحي، حيث إن احتواء الوجبات اليومية على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، كما ينصح بتناول الفواكه ومنتجات الألبان لاحتوائها على البروتين اللازم الذي يحتاجه الجسم يوميًا، والبقوليات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالطاقة لإمداد الجسم بالسعرات الكافية والطاقة اللازمة لممارسة الأنشطة اليومية بكل حيوية، مثل: الحبوب الكاملة كالشوفان، والمكسرات والفواكه المجففة وإضافة زيت الزيتون إلى الوجبات، وأهم هذه الأطعمة بالطبع هي، زبدة الفول السوداني.

كيفية استخدام زبدة الفول السوداني لزيادة الوزن

تعد زبدة الفول السوداني واحدة أهم المواد التي تستخدم في علاج حالات النحافة واكتساب وزن صحي، وذلك لاحتوائها على الكثير من السعرات الحرارية والعديد من المواد الغذائية التي تمد الجسم بما يحتاجه على مدار اليوم.

إذ تمد زبدة الفول السوداني الجسم بما يحتاجه لاكتساب الوزن من العناصر الأساسية الثلاث:

  • البروتين: فكل 100 جم من زبدة الفول السوداني يحتوي على 25 جم من البروتين والتي تشكل 15 من السعرات الحرارية
  • الكربوهيدرات: فتحتوي كمية 100 جم من زبدة الفول السوداني على 20 جم من الكربوهيدرات والتي تشكل 13% من السعرات الحرارية
  • الدهون: حيث يحتوي مقدار 100 جم من زبدة الفول السوداني على 50 جم من الدهون مما يشكل قرابة 72% من السعرات الحرارية

بالإضافة إلى ذلك، فالمعادن والفيتامينات الأخرى تكون بمثابة العوامل المهمة التي يحتاجها الجسم في رحلته لاكتساب الوزن.

كل ذلك يجعلها الخيار المثالي في حالة الرغبة للحصول على وزن صحي، بدلًا عن الحاجة إلى تناول الأطعمة المليئة بالدهون غير المفيدة والسكريات وغيرها من الأطعمة التي لن تمد الجسم بما يحتاجه من العناصر الغذائية على مدار اليوم.

طرق تناول زبدة الفول السوداني

  • شطيرة صباحية: يمكن تناول زبدة الفول السوداني في شطيرة كوجبة فطور صباحية، كما يمكن تناولها على أنها وجبة خفيفة فيما بين الوجبات الرئيسية
  • إضافة العسل أو المربى: يمكن إضافة العسل أو المربي إلى شطيرة زبدة الفول السوداني، مما يزيد من سعراتها الحرارية ويجعلها وجبة خفيفة مثالية فيما بين الوجبات، أو يمكن تناولها مع الموز كوجبة إفطار متكاملة
  • إضافة الفول السوداني إلى صلصة الصويا والزنجبيل والسكر البني والثوم، واستخدامها كغموس لذيذ أو إضافتها إلى اللحوم المشوية أو استخدامها مع المعكرونة، لتحصل على وجبة متكاملة تمد الجسم بالعناصر الغذائية والطاقة التي يحتاجها
  • يمكن إضافة المكسرات كالكاجو إلى زبدة الفول السوداني والحصول على سعرات حرارية مضاعفة، ويمكن تناولها في بين الوجبات الرئيسية
  • استخدام زبدة الفول السوداني مع الشوكولاتة، حيث إن إضافتها إلى النوتيلا من شأنه أن يجعلك امام شطيرة متكاملة من العناصر التي يحتاجها الجسم وأضعاف السعرات الحرارية والطاقة الكفيلة لإمداد الجسم باحتياجاته طوال اليوم

الخاتمة

إن زبدة الفول السوداني تحوي الكثير من العناصر والمواد الغذائية والمعادن المهمة لجسم الإنسان، كما أنها تحتوي على قدر كبير من السعرات الحرارية يكفي احتياجات الجسم على مدار اليوم

فيمكن تناولها في شطيرة مضافًا إليها العسل أو المربى أو الشوكولاتة لتحصل على الطاقة اللازمة بالإضافة إلى العناصر اللازمة للجسم، وهذا الأمر مفيد في حالات النحافة وفي حالة الرغبة في زيادة وزن الجسم بطريقة صحية وآمنة.

مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: