عدو الرجل والمرأة على السواء: علاج الكرش وطرق التخلص منه في خطوات مؤكدة

عدو الرجل والمرأة على السواء: علاج الكرش وطرق التخلص منه في خطوات مؤكدة

هل تعاني من الكرش والدهون الزائدة في منطقة البطن؟ هل تبحث عن علاج للكرش في محاولة للتخلص منه؟

إن ظهور الكرش عند الرجل أو المرأة أمرًا غير مرغوب فيه لكليهما.

كما أنه ليس سيئًا للمظهر وحسب، وإنما الأهم من الناحية الصحية ومدى تأثيراته على الصحة العامة للجسم.

فيما يتم تعريف الكرش أو (السمنة البطنية) على أنه عن تضخم في حجم الخلايا الدهنية على البطن نتيجة لتركز الدهون في هذه المنطقة، فيما يكون ظهور الكرش مصاحبًا لزيادة الوزن.

ومن أجل التوصل إلى علاج الكرش وطريقة نهائية للتخلص منه، يجب التعرف أولًا على أسبابه:

أسباب ظهور الكرش

  • قلة تناول الماء: إن قلة تناول الماء على مدار بالقدر الكافي الذي يحتاج إليه الجسم يسبب ويادة نسبة الأملاح في الجسم، ومن ثم ترهل عضلات منطقة البطن، وبناءً عليه ارتفاع نسبة ظهور الكرش
  • قلة النوم: إن قلة النوم من شأنها تحفيز هرمون الكورتيزون فينتج عنه زيادة نسبة الدهون في منطقة البطن
  • الضغط والتوتر: زيادة مدى الضغط والتوتر تعمل على زيادة إفراز هرمون الكورتيزون أيضًا
  • تناول الماء أثناء الأكل: قد يسبب تناول الماء أثناء الأكل لغير حاجة وبكميات كبيرة ظهور الكرش
  • عدم مضغ الطعام جيدًا: من شأن تناول الطعام من دون مضغه أو تناوله بسرعة أن يكون سببًا في ظهور الكرش
  • تناول طعام دسم قبل النوم: إن أحد أهم أسباب زيادة الوزن في العموم وظهور الكرش بشكل خاص هي تناول وجبات دسمة قبل النوم مباشرة.
  • الإفراط في تناول الوجبات الجاهزة: الطعام الجاهز غير الصحي يحوي الكثير من السعرات ويكون له تأثير سلبي على الصحة وقد يتسبب في ظهور الكرش أو تجميع الدهون في منطقة البطن
  • المشروبات الغازية: تتسبب المشروبات الغازية في انتفاخ البطن وبدء بروز الكرش
  • ابتعاد المرأة الحامل عن نظام غذائي صحي: غدم اعتماد المرأة الحامل على نظام غذائي صحي أثناء الحمل وفترة ما بعد الولادة قد ينتج عنه ظهور الكرش لفترات كبيرة، كما أن التخلص منه يكون صعبًا فيما بعد
  • تجمع السوائل في منطقة المعدة: عند تجمع السوائل في هذه المنطقة يبدأ الكرش في الظهور ويكون من الصعب خسارته في وقت قصير

belly-fat-side-effects

التأثير السلبي للكرش على الصحة العامة

إن ظهور الكرش سواء عند المرأة أو الرجل ليس مرتبطًا فقط بالمظهر الخارجي.

إذ إن هناك الكثير ممن يعتقدون أن محاولات علاج الكرش والتخلص منه تكون من أجل الظهور بمظهر جيد وحسب، وهذا أمر ليس صحيحًا كليًا.

فيما يجب أن تكون محاولات علاج الكرش انطلاقًا من محاولات التخلص من أثار الكرش السلبية على الصحة العامة والجسم.

حيث إن وجود الكرش يكون بسبب تتجمع الدهون، وهذا الأمر له مخاطر صحية عدة.

إن الكرش أو السمنة البطنية الناتجة عن دهون البطن تنتمي إلى فئة الدهون العميقة التي تحيط بالأعضاء الداخلية.

وهذا الأمر له تأثيرات سلبية على القلب والأوعية الدموية والرئة.

من الآثار السلبية على صحة الجسم الناتجة عن تجمع دهون البطن:

  • أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • مرض السكري من النوع الثاني
  • عَرَض مقاومة الأنسولين
  • عدم انتظام التنفس أثناء النوم
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول

type-of-belly-fat

أنواع الكرش

تختلف أنواع الكرش من شخص لآخر، لذا يجب عليك معرفة النوع الذي تعاني منه.

حيث إن هذا الأمر مهم من أجل معرفة الخطوات الصحيحة التي يجب اتباعها من أجل علاج الكرش:

  • الكرش المترهل: وهو أكثر الأنواع انتشارًا عند النساء بالأخص، حيث يكثر هذا النوع عند النساء التي تلد قيصريًا وممن يتعرضن لعمليات جراحية في منطقة البطن مثل عملية إزالة الزائدة.
  • الكرش المنتفخ: هذا النوع الممتلئ أو الذي يشبه البالون ويكون نتيجة الإسراف في تناول الأطعمة الدسمة أو الحلويات أو الغنية بالدهون في أوقات كثيرة وقبل النوم وغيرها.
  • الكرش العضلي: هذا النوع يظهر نتيجة لممارسات خاطئة ونتيجة عادات يومية سيئة من شأنها إبراز منطقة البطن وزيادة نسبة الدهون والسوائل بها.
    حيث يعاني الكثير من سائقي السيارات من هذا النوع نتيجة عملهم اليومي وأولئك الذي يجلسون لفترات طويلة ولا يمارسون رياضة المشي، وممن يعملون لفترات طويلة دون تحريك القدمين لفترات كبيرة
  • الكرش الهرموني: هذا النوع يكون فيه الجلد عبارة تعرجات واضحة في منطقة البطن.
    وهذا النوع يكون ناتجًا عن خلل واضح في الهرمونات.
    فيؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة البطن عند الرجال، أما النساء فيكون تجمع الدهون في منطقة الأرداف.

losing-belly-fat

طرق التخلص من الكرش

تعددت طرق علاج الكرش المصاحب لزيادة الوزن، لكن يبقى دائمًا استشارة الطبيب أو الأخصائي هو الحل الأمثل.

لكننا سنقدم إليك بعض الطرق والنصائح المؤكدة من شأنها مساعدتك على علاج الكرش والتمتع بصحة أفضل.

شرب الماء بقدر كافٍ

إن تناول الماء بالقدر الكافي الذي يحتاجه الجسم من شأنه التأثير إيجابيًا في طريقك نحو التخلص من الكرش.

حيث إن مقدار المناسب للجسم يعمل زيادة حرق الدهون في الجسم.

الأمر الذي يعود بالإيجاب على خفض نسبة الدهون في منطقة البطن وعلاج الكرش والتخلص منه نهائيًا.

كما يعد شرب الماء قبل كل وجبة أمرًا مهمًا للغاية في عملية إنقاص الوزن أو علاج الكرش والتخلص منه.

فمن شأن الماء أيضًا تسهيل عملية الهضم وتحسينها، وعدم تعريض الجسم للإصابة بالجفاف.

فيما يجب عليك تجنب الإكثار من المشروبات الغازية أو العصائر التي تحوي الكثير من السكر.

إلى جانب تناول المشروبات الصحية مثل الشاي الأخضر والزنجبيل والقرفة.

حيث إن لهذه الأطعمة دور كبير في حرق الدهون في منطقتي البطن والخصر التي يكثير فيها تراكم الدهون.

مضغ الطعام جيدًا

إن عدم مضغ الطعام جيدًا أحد العوامل المسببة لانتفاخ منطقة البطن والمعدة.

وهذا الأمر يتسبب في ظهور الكرش، لذا يجب عليك التوقف عن ابتلاع الطعام من دون مضغه والبدء في التناول بعد المضغ جيدًا.

كما أن البطء في تناول الطعام من شأنه أن يعطيك شعورًا بالشبع.

الأمر الذي يساعدك في رحلتك لإنقاص وزنك بشكل عام، وعلاج الكرش على نحو خاص.

اتباع نظام غذائي صحي

إن الاعتماد على نظام أكل صحي ومتوازن من شأنه مساعدتك على العيش بصحة وحيوية.

والأهم من ذلك يساعدك على إنقاص الوزن الزائد.

فيما تعد الوجبة الصحية المتكاملة بمثابة العامل المساعد في رحلتك للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن.

وهذا الأمر سيعود عليك بالثقة بالنفس والصحة الجيدة والتقليل من مخاطر الإصابة من الأمراض الكثيرة مثل أمراض القلب والرئتين.

كما أن التقليل من الطعام الذي يحوي السعرات الحرارية العالية والدهون والنشويات عاملًا مؤثرًا لعلاج الكرش والتخلص من بروزه.

فيما يجب الإكثار من الألياف والخضروات والفاكهة في وجباتك الرئيسية لاحتوائها على نسبة مياه كبيرة وهو أمر له تأثير كبير في عملية علاج الكرش.

كما يجب عليك أيضًا الإكثار من الأطعمة التي تحوي العناصر الغذائية الرئيسية مثل: البروتين والفيتامينات مثل الموجودة في الدجاج والبيض والسمك.

وبينما تهتم بوضع العناصر الغذائية كافة في وجبتك، يجب أن تهتم أيضًا لعدم وجود الأطعمة التي يصعب هضمها عند تناول هذه الوجبة في أوقات ما قبل النوم، من هذه الأطعمة: الفاصولياء والبصل والثوم.

فيما يجب أن تحتوي وجبتك على الأوميجا 3 الدهنية والموجود في السلمون وبذور الكتان والجوز.

كما يجب عليك الإكثار من تناول الزبادي لدوره الكبير في المساعدة في تحسين عملية الهضم.

الاهتمام بالتمارين الرياضية

يجب عليك الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بجانب الحمية الغذائية أو الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي.

إذ إن الرياضة هي العامل المؤثر والكبير في عملية التخلص من الكرش على المدى الطويل وبشكل نهائي.

إن المشي من أهم التمارين الرياضية التي ينبغي عدم إهمالها، لتأثيرها الإيجابي الكبير في عملية إنقاص الوزن وعلاج الكرش وتحسين الدورة الدموية وغيرها.

فيما يعد تمرين المشي أحد التمارين السهلة التي لا تتطلب مكانًا خاصًا أو صالة رياضية ولكن يمكن ممارستها في أي مكان.

إذ يجب ممارسة هذه الرياضة في مقدار لا يقل عن نصف ساعة يوميًا.

كما أن نط الحبل أحد الرياضات الفعالة في عملية حرق الدهون وشد منطقة البطن والتخلص من الدهون الموجودة بها.

فمع الحركة الكثيرة أثناء ممارسة هذه الرياضة يبدأ الجسم في حرق الدهون المحيطة بهذه المنطقة مما يساعد على التخلص نهائيًا من الكرش.

فيما يمكن إجراء بعض تمارين الكارديو البسيطة لعدة دقائق يوميًا:

  • تبادل القدم اليمنى مع اليسرى مع ثني الركبة
  • النوم أرضًا على البطن و إبعاد القدمين عن بعضهما، ثم رفع الصدر إلى إعلى والنظر إلى أعلى لعدة ثوانٍ، ثم العودة إلى الوضع الأصلي ومد الذراعين إلى الأمام
  • حمل الجسم على الأطراف الأربعة والضغط باليدين على الأرض مع البقاء في هذه الوضعية لدقيقة أو اثنتين
  • الوقوف وانتصاب الجسم مع الدوران بالصدر يمينًا ويسارًا مع تبادل موضع ارتكاز القدمين

بينما يعد تمرين الارتكاز على الكوعين (البلانك) واحد من أهم التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من الكرش نهائيًا.

وهو واحد من أهم تمارين اللياقة البدنية، إذ له القدرة على شد البطن وزيادة القوة العضلية في هذه المنطقة.

كما يجب عليك تجنب الجلوس لفترات طويلة، فيمكنك التمرس على الجلوس على فترات متقطعة.

فمن شأنه تحسين الدورة الدموية وتفادي تراكم تجمع الدهون في منطقة البطن والأرداف.

مشروب الطماطم والنعناع

ينصح خبراء التغذية بالاهتمام بالأغذية التي تحوي الفيتامينات والبروتينات.

وذلك لتأكيد الخبراء على أن الطماطم الغنية بفيتامين c وأنزيم ليكوبين من أحد العوامل المهمة التي تعمل على تسريع عملية الحرق في الجسم وتكسير الخلايا الدهنية المتراكمة في منطقة المعدة.

فيما يعد النعناع أحد أهم المواد الغنية بفيتامين A وهو عنصر مؤثر في عملية الحرق التي يقوم بها الجسم.

مما يساهم في التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن الأمر الذي يؤثر في عملية علاج الكرش.

إن كوب من عصير الطماطم مع عدد 4 أوراق من النعناع وخلطهم سويًا من شأنه أن يكون محاربًا حقيقيًا للدهون المجمعة في منطقة البطن المسببة للكرش.

كما يمكن تناوله ساخنًا في صورة حساء أو باردًا بوصفه عصيرًا.

الخلاصة

إن الكرش ينتج عن العادات الغذائية السيئة والابتعاد عن ممارسة الرياضة وقلة الحركة.

بالإضافة إلى المظر غير المرغوب الذي يسببه الكرش، فإن له الكثير من الأثار السلبية على الجسم والصحة العامة.

إن عملية علاج الكرش والتخلص منه ليست عملية سهلة، لكن بعد علاجه ستنعم بحياة صحية.

هذه الحياة الجديدة سيكون لها مردودها الإيجابي على الصحة النفسية، مع تفادي الإصابة بأمراض القلب وغيرها.

يحب عليك الاهتمام بتناول الطعام الصحي الغني بالعناصر الغذائية المفيدة والابتعاد عن الأكل الدسم والغني بالدهون الضارة.

كما يجب عليك تناول القدر الكافي من الماء وممارسة رياضة المشي وعدم الجلوس لفترات طويلة.

مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: