رجيم الكربوهيدرات ما هو؟ وما هى فوائده؟ و ما هى أضراره؟ تعرف عليها

رجيم الكربوهيدرات ما هو؟ وما هى فوائده؟ و ما هى أضراره؟ تعرف عليها

رجيم الكربوهيدرات يعتبر من أكثر أنواع الرجيمات شهرة فى العصر الحالى و خاصة على صفحات التواصل الأجتماعى

حيث تقوم فكرة رجيم الكربوهيدرات بالاعتماد بشكل كبير على الكربوهيدرات المعقدة كنظام لتغذية و الأمتناع أو التقلل من تناول الوجبات التى تحتوى على نسب كبيرة من السكريات

و تستند فكرة هذا الرجيم على أن الكربوهيدرات المعقدة هى التى تكون أبط هضما من الكربوهيدرات البسيطة،

و بالتالى تعطى الشخص الذى يتبع هذه الحمية الغذائية احساس بالشبع لفترات زمنية طويلة،

بالأضافة الى الأمتناع أو تقليل الوجبات التى تحتوى على نسب كبيرة من السكريات و من ثم يتمكن الشخص من فقد وزنه بشكل سريع.

من أشهر أنواع الوجبات التى يقوم عليها هذا الرجيم هو الخبز الأسمر و الحبوب الكاملة مثل العدس و الفاصوليا.

ما هى الوجبات التى يجب الأمتناع عنها عند اتباع هذه الحمية الغذائية ؟

  • هى منتجات الألبان و الخضراوات المعلبة بجميع أنواعها بالأضافة الى الفواكه التى تحتوى على نسب كبيرة من السكر مثل التمر و المانجو و غيرها.

يعتبر نظام رجيم الكربوهيدرات الذى يعتمد على الكربوهيدرات المعقدة بشكل كبير و الامتناع نهائيا عن الوجبات التى تحتوى على دهون ثلاثية أو مشبعة هو المناقص لنظام الرجيم الذى يسمى برجيم اتكنز و الذى يقوم على الاكثار من تناول الوجبات التى تحتوى على دهون و الامتناع عن تناول النشويات أو الكربوهيدرات.

ولا يجب أتباع أى نوع من أنواع الحميات الغذائية الا بعد استشارة طيب التغذية و معرفة ما هى الحمية الغذائية المثالية التى يجب اتباعها

حيث تختلف أنواع الحميات الغذائية التى يجب أن يتبعها كل شخص باختلاف طبيعة الأجسام و بأختلاف الوجبات التى تعتمد عليها كل شخص فى يومه.

ما هى أنواع الكربوهيدرات ؟

تنقسم الكربوهيدرات الى نوعين :

  • الكربوهيدرات البسيطة :

 تعتبر الكربوهيدرات البسيطة من المصادر السريعة للطاقة حيث يقوم الدم بامتصاصها بشكل سريع،

توجد الكثير من الوجبات الى تعد من الكربوهيدرات البسيطة مثل المكرونة و غيرها

تعد الوجبات التى تدخل تحت بند الكربوهيدرات البسيطة من الوجبات التى يحتاجها جسم الأنسان ،

و لكن لا ينصح بتناولها كثيرا، لأن الأفراط فى تناولها سوف يؤدى الى اكتساب وزن.

  •  الكربوهيدرات المعقدة :

و هى التى يعتمد عليها هذا الرجيم حيث تعرف هذه النوعية من الكربوهيدرات بكونها تهضم بشكل أبطء من الكربوهيدرات البسيطة

و بالتالى يساعد تناولها جسم الانسان على الشعور بالشبع لفترات طويلة.

ما هى الوجبات التى ينصح بتناولها خلال اتباع رجيم الكربوهيدرات ؟

  •  الوجبات المسموح بتناولها فى فطور رجيم الكربوهيدرات : 

عدد واحد أومليت مع خضراوات ورقية مع زيت جوز الهند.

  •  الوجبات التى يسمح بتناولها فى غذاء رجيم الكربوهيدرات: 

زبادى مع ثمرة فاكهة بالأضافة الى كمية بسيطة من الأرز.

  •  الوجبات التى يسمح بتناولها فى عشاء رجيم الكربوهيدرات: 

دجاج مشوى مع بعض الخضراوات.

وذلك مع امكانية التنوع بين الوجبات أو ادخال وجبات غذائية جديدة مع الاحتفاظ بنفس القيم الغذائية التى تقوم عليها فكرة الرجيم

بمعنى اعطاء الشخص الحرية فى الوجبات التى يتناولها،

و لكن يجب أن تكون هذه الوجبات تحت بند الكربوهيدرات المعقدة و السكريات بنسب محددة وفقا للمنهج الذى تسير عليه فكرة هذا الرجيم،

حيث لا يفضل أن يتناول الفرد الذى يتبع هذه الحمية الغذائية نفس الوجبات بذاتها كل يوم

لأن ذلك سوف يجعله يشعر بالملل من ممارسة هذه الحمية،

لذلك يفضل أن ينوع الشخص بين الوجبات التى تحتوى على نسب كبيرة من الكربوهيدرات المعقدة و وجبات ذات نسب محددة من السكريات.

مميزات رجيم الكربوهيدرات

ما هى مميزات رجيم الكربوهيدرات ؟

1- سرعة الوصول الى النتائج المطلوبة : 

يعتير رجيم الكربوهيدرات من أكثر أنواع الرجيمات التى يمكن للشخص من خلالها فقد وزنه فى وقت قصير نسبيا،

حيث يمكن للشخص فقد حوالى من 8 -10 كيلو جرامات خلال شهرين من الزمن.

2– اعطاء الأحساس بالشبع لفترات طويلة : 

نظرا لأن رجيم الكربوهيدرات يعتمد بشكل أساسى على الكربوهيدرات المعقدة و التى أكثر ما يميزها هو أنها تهضم بشكل بطىء،

و بالتالى يشعر الشخص الذى يتبع رجيم الكربوهيدرات بالشبع لأوقات طويلة فلا يحتاج الى تناول الكثير من الطعام أو الوجبات و هذا الذى سوف يساعده فى أنقاص وزنه.

3- اعطاء الجسم الطاقة و الحيوية :

بما أن الكربوهيدرات أو النشويات هى المصدر الأساسى الذى يمد جسم الأنسان بالطاقة،

فان الاعتماد على حمية غذائية تعتمد بشكل كبير على الكربوهيدرات سوف يجعل من يعتمد على هذا النظام الغذائى ملىء بالطاقة و وخالى من الخمول أو الكسل.

 4- يساهم فى رفع استجابة الجسم للانسولين : 

يساعد اتباع نظام رجيم الكربوهيدرات فى رفع استجابة الجسم للانسولين،

لذلك فهو نظام غذائى مثالى لمرض السكر و مرضى سوء الهضم أو عسر الهضم.

5- مناسب للسيدات الحوامل :  

يمكن للسيدات الحوامل اتباع هذه الحمية الغذائية فهو يحتوى على وجبات غنية بالألياف و الفيتامينات التى تكون مناسبة لها فى فترة الحمل و بعدها،

و أيضا من أهم ما يميز هذه الرجيم أنه لا يجعل الفرد يشعر بالكثير من الحرمان و الخمول فأنه يمده بالوجبات الغنية بالعناصر الغذائية المناسبة له.

6- يعتبر هذا الريجيم محارب قوى للدهون : 

حيث لا تضم هذه الحمية الغذائية أى نوع من أنواع الدهون أو الشحوم التى قد تؤدى الى اكتساب الوزن.

7- تنشيط و تقوية الذاكرة :

تناول الوجبات التى تحتوى على نسب كبيرة من الألياف، سوف يساعد فى تقوية و تنشيط الذاكرة و الحد من الأصابة بالأمراض مثل الزهماير و غيرها.

8- مكافح قوى للسمنة : 

من أهم مميزات هذا النوع من أنواع الحميات الغذائية أنه خالى تماما من الوجبات التى تضم دهون ثلاثية أو شحوم و بالتالى يساعد فى فقد الوزن فى أوقات بسيطة جدا.

أضرار رجيم الكربوهيدرات

1- يعود الجسم الى وزنه الطبيعى بعد التوقف عنه : 

 من أشهر أخطاء أنواع الرجيمات السريعة التى تؤدى الى فقد الكثير من الوزن فى وقت قليل هى أن الجسم يعود الى سابق عهده بعد التوقف عنها وقد يكسب المزيد من الوزن أيضا،

من ثم يضطر الأنسان الى الاستمرار على اتباع مثل هذه الأنظمة الغذائية طوال حياته

و التى قد تتسبب فى مشاكل صحية على المدى البعيد بسبب عدم تحقيق التوازن بين الوجبات الغذائية التى يحتاجها جسم أى شخص.

2- قد يتسبب فى الأصابة بالأسهال :

نظرا لأن هذه الحمية الغذائية تضم وجبات تحتوى على نسب كبيرة من الألياف،

فبالتالى يكون من المتوقع أن يصيب الشخص الذي يتبع هذه الحمية بالإسهال.

3-لا ينصح باتباع هذه الحمية الغذائية للأطفال الذى يعانون من مشاكل صحية : 

لا يسمح للأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية مثل القلب و النقرس و أمراض الكلى و الضغط باتباع هذه الحمية الغذائية نهائيا.

4- عدم تحقيق التوازن بين العناصر الغذائية : 

يقوم هذا الريجيم على الاعتماد على :

  • الكربوهيدرات بنسب محددة.
  • تقليل كميات السكريات بشكل ملحوظ و الامتناع نهائيا عن الوجبات التى تحتوى على دهون أو شحوم

و بالتالى يتم الإكثار من نوع واحد من عناصر الوجبات الغذائية المتكاملة و التقليل من النوع الثانى و الامتناع عن الثالث،

و بالتالى لا يتحقق التوازن المطلوب و الذى يحتاجه جسم الإنسان لكي يمارس حياته بشكل طبيعى.

5- لا ينصح بإتباع هذه الحمية الغذائية لفترات زمنية طويلة :

لا ينصح باتباع هذه الحمية الغذائية لفترات زمنية طويلة،

من الممكن أن يقوم بها شخص مرة واحدة أو مرتين فقط فى حياته،

ولكن لا يمكن أن تصبح هذه الحمية الغذائية أسلوب حياة و ذلك لانها من الممكن أن تجعل حياة الأنسان فى خطر شديد و قد تؤدى الى الوفاة فى بعض الحالات.

6- الإفراط فى تناول الكربوهيدرات سيؤدى الى نتائج عكسية :

 الأفراط فى تناول الكربوهيدرات بجميع أنواعها و زيادة المقدار الذى يتم تناوله عن الحد الطبيعى

سوف يؤدى تحول الفائض منها الى زيادة الوزن و ليس خسارته.

7- انخفاض معدل الجلوكوز فى الدم :

نتيجة الامتناع عن تناول الوجبات التى تحتوى على نسب كبيرة من السكريات مثل الفواكه ( التمر و المانجو ) و غيرها من الفواكه التى يحتاجها جسم الأنسان كى يمارس حياته بشكل سليم سوف يؤدى ذلك الى انخفاض معدل الجلوكوز فى الدم.

8- يعتبر نظام غذائى غير معترف به :

الكثير من أطباء التغذية لا يعترفون برجيم الكربوهيدرات كونه نظام غذائى يؤدى الى انقاص الوزن

و لكن يتم اعتبره وسيلة من وسائل انهاك الجسم و ليس وسيلة لفقد الوزن.

خلاصة القول

يعتير رجيم الكربوهيدرات من أكثر أنواع الرجيمات التى تؤدى الى فقد الوزن بشكل سريع و بكميات كبيرة تصل الى 8 كيلو جرامات فى مدة أقصها شهرين من الزمن

و لكن على الرغم من ذلك هناك احتمالية كبيرة أن يعود الجسم الى ما كان عليه قبل أتباع هذه الحمية الغذائية و بعد التوقف عنها،

وذلك لأن :

الجسم سوف يقوم بتناول الوجبات التى تحتوى على العناصر الغذائية الأخرى و التى امتنع عنها طوال فترة الرجيم،

ومن ثم سوف يضطر الى اتباع هذه الحمية الغذائية طوال حياته،

و التى قد تؤدى الى اصابة الأنسان بالكثير من الاثار السلبية على مستوى صحته و مجهوده العقلى و البدنى،

لذلك لا يجب على أى شخص اتباع أى حمية غذائية تعرف عليها من خلال الانترنت أو من  وسائل التواصل الأجتماعى الأخرى من دون أستشارة الطيب الخاص به ،

حيث يجب على الطيب تحديد  مايلى:

  • ما هى الحالة الصحية العامة للمريض؟
  • معرفة ما هو التاريخ المريضى للمريض ؟
  • تحديد ما هى العناصر الغذائية التى يحتاجها الشخص بنسبة أكبر و التى قد تختلف من شخص الى أخر؟

و من ثم يقوم الطبيب بتحديد الحمية الغذائية المناسبة لكل شخص من خلال الكشف و التشخيص و ليس بشكل عشوائى،

حتى لا تصيب الشخص أضرار و مخاطر صحية على المدى البعيد،

حيث أثبت الدراسات الطببية فى مجال التغذية

أن النظام الغذائى الناجح هو ذلك الذى يقدر على تحقيق التوازن بين العناصر الغذائية المختلفة ( الكربوهيدرات أو النشويات و السكريات و الدهون و غيرها )

نظرا لأنه اذا كان النظام الغذائى يضم كافة العناصر الغذائية سوف يساعد الشخص على فقد وزنه بشكل صحى و سليم و ليس بشكل عشوائى و غير منظم.

نصائح عامة يجب على اى شخص اتباعها

ينصح الأطباء الأشخاص ايا كان نوع الحمية الغذائية التى يتبعنها و أيا كان حجم جسمهم بالاتى :

  • ممارسة الرياضة بشكل يومى سواء فى الجيم أو من خلال المشى أو الجرى.
  • تخصيص أوقات محددة لتناول الطعام و التخفيف من وجبات نصف اليوم التى تعرف بالسناكس.
  • شرب كميات كبيرة من المياه و السوائل و محاولة الامتناع عن المشروبات الغازية و المشروبات التى تحتوى على كافيين كالقهوة و الشاى و غيرها.
مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: