15 معلومة خطيرة عن أضرار المشروبات الغازية التي تسببها لصحتك

15 معلومة خطيرة عن أضرار المشروبات الغازية التي تسببها لصحتك

المشروبات الغازية؛ تلك الأنواع التي تشربيها على مدار اليوم من أجل الشعور بالانتعاش والطاقة.

بالتأكيد أنتِ تحتاجين لمعدل محدد من السكريات على مدار اليوم، لكن هل فكرت كم تحتوي العبوة الواحدة من تلك المشروبات من سكريات؟

هل أدركت كم السعرات الحرارية التي تحتويها تلك المشروبات؟

العديد من الأمراض والأخطار الصحية التي تتعرضين لها في سن مبكرة ويكون سبب أساسي منها هو شرب تلك المشروبات الغازية.

عليكِ أن تدركي ما هي أضرار تلك المشروبات الغازية وأن تبدأي بالتوقف عن تناولها.

أضرار المشروبات الغازية

1- تحتوي على العديد من السعرات الحرارية

إذا كنتي تتبعين حمية غذائية صحية، وبمجرد أن تشربي بعض من المشروبات الغازية فإنك قد تكونين قد اكتسبتي العديد من السعرات الحرارية.

فالعلبة التي تحتوي حوالي “20 أونصة” يوجد بها 17 ملعقة صغيرة من السكر و240 سعر حراري.

ستحتاجين لحرق ذلك المعدل من خلال المشي ما يقرب أكثر من ساعة واحدة.

2- زيادة تراكم الدهون حول منطقة البطن

زيادة تراكم الدهون حول منطقة البطن

كلما تناولت كمية كبيرة من السكر المتواجد بتلك المشروبات، ستكونين أكثر عرضة لمرض السكري وأمراض القلب.

كذلك عند تناولك للمشروبات التي تحتوي على سكر الجلوكوز ستتراكم الدهون حول الجلد، في حين أن سكر الفركتوز سيُركز الدهون حول البطن.

يعتبر تراكم سكر الفركتوز حول البطن من مسببات مشكلات الأيض.

3- هشاشة العظام

لا تُسرعي من إصابتك بمرض هشاشة العظام في سن مبكرة.

حيث تسبب تلك المشروبات بكسور في العظام، فهي تظل في حالتها السليمة بسبب الكالسيوم.

ويؤدي زيادة نسبة الفوسفات في الدم بسبب تلك المشروبات؛ حيث ينقص كميات الكالسيوم بالجسم مما يؤدي إلى تعرضك أكثر لكسور العظام.

4- تسبب أضرار بالأسنان

تسبب أضرار بالأسنان

شرب الكثير من المشروبات الغازية يعمل على إضعاف المينا الموجودة بالأسنان، ونقص معدل الكالسيوم بها.

تلك المشروبات تحتوي على الأحماض مثل حمض الفوسفوريك وحمض الكربونيك، مما يجعلها تُشكل بيئة حمضية داخل فمك تكون أسنانك أكثر عرضة للتحلل.

فنسبة الحموضة الموجودة بتلك المشروبات تؤثر على صحة الأسنان وتجعلها أكثر عرضة لحدوث التسوس والتجويفات كذلك لربما سقوطها.

5- الجفاف

أنتي تشعرين بالعطش فتشربي منها، ثم تشعرين بالمزيد من العطش فتشربي المزيد والمزيد.

لكن كثرة شُربها تؤدي إلى الجفاف وذلك لأنها تحتوي على نسبة من الكافيين المدرة للبول والتي تجعلك تشعرين بالحاجة إلى بالتبول باستمرار مما يُفقدك نسبة المياه بجسمك ولا يعوضها بشيء آخر نافع.

6- التعرض لمرض السكري 

التعرض لمرض السكري 

يمكنك أن تصبحي أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري (من الدرجة الثانية) إذا تماديت في تناول تلك المشروبات.

عند تناولك لكميات كبيرة من سكر الفركتوز المتواجدة بالمشروبات الغازية المقاومة للأنسولين ستصبحين أكثر عرضة لمرض السكري.

ستظلين أيضاً بين دائرة مفرغة بين شرب الكثير منها والشعور بالجوع والإرهاق وستظلين تتناولي الكثير منها.

حيث وجدت العديد من الدراسات أن هناك علاقة بين الإصابة بالسكري وشرب المشروبات الغازية.

أظهرت دراسة أُجريت على 175 بلد إنه في حين يبلغ استهلاكك حوالي 150 سعر حراري منها سيزداد خطر الإصابة بنسبة 1.1%.

7- ارتفاع مخاطر السمنة لدى الأطفال

من الأسباب الهامة لزيادة ارتفاع السمنة لدى الأطفال هو اتخاذهم لتلك المشروبات واكتساب وزن زائد دون فائدة.

فهي بالتأكيد لا تحتوي على أياً من العناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها أطفالك في ذلك العمر.

لذلك إذا كانوا يشربونها حتى وإن كانت بكميات قليلة فعليكي أن تمنعيها مطلقاً من أجل سلامة صحتهم.

8- الإصابة بأمراض القلب

الاصابة بأمراض القلب

حيث توجد علاقة بين شرب المشروبات الغازية والإصابة بأمراض القلب؛ فهي تعمل على ارتفاع نسبة السكري بالدم، والدهون الثلاثية.

قد أجريت دراسة على مجموعة من الرجال يتناولون واحداً من تلك المشروبات وكانت النتيجة أنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أو لنوبات قلبية بنسبة 20%؛ مقارنة عن الذين نادراً ما يشربونها.

9- اضطرابات في النوم 

بالطبع تحتوي المشروبات الغازية على نسبة من الكافيين والتي تعزز من مستوى الأدرينالين، بالتالي عند تناولك لها باستمرار سيؤدي ذلك إلى حدوث اضطرابات في النوم والهضم.

10- تحتوي على السكريات الصناعية

بعض المنتجات تحتوي على نسب من السكريات الصناعية كدليل أنها تتضمن سعرات حرارية أقل، ولكن للأسف تؤدي تلك السكريات إلى حدوث عدة أمراض.

11- أضرار بالكلى

تعتبر الكلى مصفاة طبيعية لطرد السموم الضارة بالجسم، وعند شرب كميات كبيرة من المشروبات الغازية التي تحتوي على الحمضيات يؤدي ذلك إلى تكوين حصوات الكلى.

وتنتج الحصوات نتيجة عدم التوازن بين الأحماض والمعادن الموجودة بالبول.

12- تحويل السكريات إلى دهون متراكمة بالكبد

يتكون السكروز وشراب الذرة عالي الفركتوز من جزيئين متساويين وهما الجلوكوز والفركتوز.

يتم حرق الجلوكوز بواسطة خلايا الجسم، في حين أن الفركتوز يتم هضمه عن طريق الكبد.

مع تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية يتراكم الفركتوز ويؤدي إلى تكوين الدهون، البعض منها يذهب إلى الدهون الثلاثية والبقية تظل بالكبد في صورة دهون متراكمة.

لذا يمكن أن يؤدي ذلك لحدوث أمراض الكبد الدهنية غير الكحولية وهي ترتبط أيضاً بارتفاع الكوليسترول وضغط الدم.

13- مقاومة اللبتين

هرمون اللبتين يساعد على تنظيم السعرات الحرارية التي تتناولها وتحرقها، و يتم إنتاجه من خلال الهرمونات الموجودة بالجسم.

ويرتبط اللبتين بالاستجابة لمدى الشعور بالجوع، لذا يطلق عليه هرمون المجاعة.

فمع تناول كميات كبيرة من الفركتوز يؤدي ذلك إلى مقاومة اللبتين مما يؤدي إلى حدوث خلل وزيادة الوزن.

بالرغم من ذلك إلا أنها لازالت قيد الدراسات والتجربة.

14- التعرض لمرض النقرس

التعرض لمرض النقرس

أعراض مرض النقرس تأتي في التهاب وآلام في المفاصل، خاصة في أصبع القدم الاكبر.

الفركتوز يعتبر من الكربوهيدرات الرئيسية التي تؤدي إلى زيادة حمض اليوريك وبلورة في الدم مما يؤدي إلى حدوث ذلك المرض.

حيث تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالنقرس بنسبة 75% في حين الرجال 50% بسبب شرب المشروبات الغازية.

15- احتمالية الإصابة بالخرف

حيث أثبتت الدراسات أن مع زيادة معدل استهلاك السكريات في الدم، يؤدي إلى حدوث الخرف.

والخرف هو انخفاض وظائف المخ للبالغين، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف الذاكرة وصعوبة اتخاذ القرارات.

تحتوي المشروبات الغازية نسب عالية من السكر-فركتوز وجلوكوز مما يجعل هناك صعوبة في مقاومة الأنسولين لأمراض الزهايمر.

مع زيادة تناول السكريات سوف تتعرضين للإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية والذي بدوره له علاقة بزيادة خطورة الإصابة بالزهايمر.

تلك هي بعض الأضرار التي تسببها المشروبات الغازية بجسمك ومدى تأثيرها على صحتك، فإذا كنت تكثرين من شربها باستمرار فعليك أن تبدأ في التقليل منها أو التوقف عنها.

لكن من المرجح إنك ستبدأين أن تسألي نفسك، إذا كانت المشروبات الغازية تسبب زيادة في الوزن بسبب النسب العالية للسعرات الحرارية فيمكن أن انتقل إلى المشروبات الغازية قليلة السعرات.

المشروبات الغازية قليلة السعرات

تحتوي المشروبات الغازية على نسب قليلة من السعرات الحرارية، فهي تتضمن نسب قليلة من السكر والدهون والبروتين و40 ملجرام من الصوديوم، ولا تحتوي على أي من العناصر الغذائية المفيدة.

فهي مصنوعة من المُحليات الاصطناعية أو الطبيعية، الألوان والنكهات المضافة.

يوجد بعض من تلك المشروبات التي تحتوي على نسب من السكريات الطبيعية التي تضمنت 90 سعر حراري و24 جرام من السكر.

ما تحتويه المشروبات الغازية قليلة السعرات

تشمل أغلب المشروبات الغازية على تلك المكونات:

  • المياه الغازية: تتكون معظم المشروبات الغازية من خلال إذابة ثاني أكسيد الكربون مع الماء تحت الضغط الشديد.
  • الأحماض: فهي تحتوي على نسب من الأحماض مثل حمض الفوسفوريك، الستريك والماليك والذي بدورهم يؤدون إلى تآكل مينا الأسنان.
  • المواد الحافظة: حيث تضاف المواد الحافظة على المشروبات الغازية من أجل استمرارية صلاحيتها لفترة طويلة.
  • الكافيين: تحوي على نسب من الكافيين، حيث تتضمن نسبة الكافيين بها ما بين 34 إلى 46 ملجرام.
  • الألوان والنكهات: فهي تتضمن مجموعات ونسب مختلفة من الألوان والنكهات المختلفة.

هل المشروبات الغازية قليلة السعرات تساعد على فقدان الوزن؟

بالرغم من أن المشروبات الغازية التي تحتوي على نسب قليلة من السكريات والسعرات الحرارية تساعد على فقدان الوزن، إلا أن بعض الأبحاث وجدت أنها لا تعمل على ذلك.

فهي تعمل على زيادة الوزن ومشكلات الأيض، وزيادة معدل الشهية وهرمون الجوع.

ولأن تلك المشروبات لا تحتوي على نسب كبيرة من السعرات الحرارية فهي تؤدي إلى زيادة الشعور باحتياج تناول المزيد من السكريات، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن.

إلا أنه لازالت تلك الدراسات قيد الأبحاث والتجربة.

يمكنك الآن أن تتخذ القرار فيما إذا كنت تريد أن تتوقف أو تستكمل في شربها.

نوع آخر من المياه وهي المياه الفوارة أو الغازية فهل هي مضرة بالصحة أم لا؟

ما هي المياه الغازية؟

هي المياه التي يتم مزجها مع ثاني أكسيد الكربون تحت الضغط، وهي في الغالب تحتوي على نسب من المعادن ومركبات الكبريت؛ كما يضاف كميات قليلة من الملح من أجل تغيير المذاق.

مع تفاعل ثاني أكسيد الكربون مع المياه؛ ينتج عنها حمض الكربونيك، فهو نوع من الأحماض الضعيفة التي تعمل على تحفيز المستقبلات العصبية بفمك.

سوف تشعرين مع شرب المياة الفوارة ببعض الحرقان الذي قد يكون مزعجًا أو مريحًا بالنسبة لك.

تعتبر نسبة الحموضة في المياه الفوارة ما بين 3-4 مما يعني أنها قليلة الحموضة.

وتعمل الكليتين والرئتين الخاصتين بك بتنقية جسمك من فائض ثاني أكسيد الكربون، مما يعني أنه ستظل درجة الحموضة قلوية في جسمك ما بين 7.45-7.35 بغض النظر عن ما تتناوليه.

تأثير المياه الفوارة على الصحة

من ناحية الهضم

أثبتت الدرسات أن المياه الفوارة تساعد على تحسين عملية البلع، كما تساعد على الشعور بامتلاء المعدة.

بعد أن تتناول الطعام يمكن شرب المياه الفوارة والتي ستعمل على امتلاء المعدة لمدة أطول.

تساعد أيضاً على تخفيف الشعور بألم الإمساك، وأيضاً تساعد على تخفيف آلام عسر الهضم.

من ناحية العظام

كان يظن البعض أن سبب هشاشة العظام يرجع بسبب شرب المياه الغازية التي تحتوي على نسب أحماض عالية لكن الأبحاث أشارت إلى أن الكربون ليس السبب في ذلك.

مما يعني أن المياه الفوارة لا تؤثر على حدوث هشاشة أو أمراض للعظام، ويبدو أن ليس لها أي آثار سلبية على صحة العظام.

من ناحية القلب

تشير بعض البحوث إلى أن المياه الفوارة ليس لها آثار سلبية على القلب.

فلقد أثبتت بعض البحوث أنها عملت على تخفيض الكوليسترول الضار، الالتهابات، والسكر في الدم، بل أنها تساعد على زيادة نسبة الكوليسترول النافع.

من ناحية تلف الأسنان

لا زالت البحوث قيد الدراسة، إلا أن بعض منها أشار إلى أن المياه الفوارة يمكن أن تؤدي إلى ضرر ضئيل بمينا الأسنان.

على عكس المشروبات الغازية والمشروبات المُحلاة التي تحتوي على نسب من السكر، فهي تؤدي إلى وجود أضرار كبيرة بمينا وصحية الأسنان.

حتى الآن لا يوجد أي دليل قاطع يثبت مدى ضرر المياه الفوارة، فهي تؤدي إلى نتائج جيدة لصحة القلب، والمعدة.

يمكنك أن تجد بديل صحي وجيد عن تلك المشروبات الغازية، فمن الممكن أن تشرب العصائر الطبيعية وكثرة شرب المياه المعدنية.

لا تحاول أن تكثر من شرب المياه الغازية، حفاظاً على صحتك، وحتى لا تجعل من سرعة الإصابة بأمراض خطيرة مثل السكري والقلب وهشاشة العظام في سن مبكر.

خلاصة القول

  • هناك العديد من الأضرار الصحية التي تسببها المشروبات الغازية.
  • المشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية يمكنها أن تؤدي إلى حدوث أمراض مثل السمنة بالرغم من أنها تحتوي على نسب قليلة من السعرات الحرارية.
  • المياه الغازية يمكنك أن تتعرف على مكوناتها ومدى تأثيرها على الصحة.
  • حاول أن تجد بدائل أخرى مفيدة أن تشربها بدلاً من تلك المشروبات الغازية مثل العصائر الطبيعية.

سيكون لديك الاختيار سواء أن تكمل في شرب المياه الغازية أو تتوقف وتجد البديل الجيد الصحي بعد الآن.

مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: