هل تعانين من مشاكل الشعر التالف والجاف؟ إليك أهم فوائد الأفوكادو للشعر وطرق استعماله

هل ترغبين في شعر صحي ولامع؟ هل حاولت كثيرًا الوصول إلى نتائج إيجابية من خلال المنتجات الصناعية من دون جدوى؟

ننصحك باستعمال الأفوكادو، إذ إنه الحل الأمثل لشعر صحي ولامع.

وسنسرد في هذا المقال أهم فوائد الأفوكادو للشعر، إلى جانب فوائده الصحية الأخرى.

حيث إن الأفوكادو يحمل من العناصر الغذائية الكثير، التي من شأنها تعزيز الصحة العامة للجسم والبشرة والشعر.

وثمرة الأفوكادو هي إحدى الأنواع التي تنمو في أمريكا الاستوائية على الأخص، لكونها موطنها الأصلي.

كما تشتهر كاليفورنيا والمكسيك والبرازيل وقارة إفريقيا بزراعتها، إلى جانب أستراليا وبعض دول قارة أوروبا.

ونبات الأفوكادو يحوي أوراقًا وأزهارًا صغير الحجم، خضراء اللون، إلى جانب أن الثمرة من النوع اللحمي الأخضر أو الأرجواني ومنها الأسود والأحمر أيضًا.

الأهم من ذلك، تحوي ثمرة الأفوكادو على الكثير من العناصر الغذائية التي تؤثر تأثيرًا إيجابيًا على صحة الجسم.

إذ إنها غنية بالكثير من المعادن والبروتينات والدهون ومضادات الأكسدة وأيضًا الزيوت الطبيعية.

إلى جانب مجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل: فيتامين A، وفيتامين B، وفيتامين E، وفيتامين C.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فاكهة الأفوكادو تحتوي علي أحماضًا مثل الفوليك واللوتين، وكذلك الألياف الغذائية والدهون الأحادية غير المشبعة.

فيما يُستخلَص زيت الأفوكادو من لُبِّ الأفوكادو، حيث يعد من أهم الزيوت الطبيعية التي تفيد البشرة على الأخص.

وكذلك يدخل الأفوكادو في صناعة الكثير من مستحضرات التحميل للعناية بالشعر وأيضًا مستحضرات العناية بالشعر لفوائده المتعددة.

وفيما يلي استطرادًا لأهم فوائد الأفوكادو للشعر على الأخص، إلى جانب فوائده الأخرى المتعددة.

Avocado-for-health

فوائد الأفوكادو لصحة الجسم

تعزيز صحة القلب والأوعية

  • يعزز الأفوكادو من صحة القلب والأوعية الدموية بفضل الدهون الأحادية والدهون غير المشبعة التي يتميز بها.
  • إذ إنه أحد المصادر الغنية، وذلك لأن مقدار 100 جرام من ثمرة الأفوكادو يحوي مقدارًا من الدهون الأحادية غير المشبعة يقارب 9.8 جرامًا.
  • وكذا أوميجا 3 بنحو مقدار 0.38 جرامًا، وأوميجا 2.51 جرامًا، حيث إنهما العنصران اللذين يعزى لهما الدور الكبير في حماية القلب من الكثير من الأمراض.
  • إذ يخفضان مستوى الكولسترول الضار في الجسد، ويرفعان من مستوى الكولسترول الجيد فيه.
  • وهذا ما تتسبب فيه الدهون المشبعة أو المتحولة، إذ ترفع من مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • فالأخيرة تعرض القلب والأوعية للكثير من المخاطر مثل الجلطات أو انسداد الشرايين وغيرها، فتتصدى لها عناصر الأفوكادو.
  • إذ تعزز صحة القلب وتعمل على وقايته من أمراض القلب التاجية على نحو خاص.
  • فيما يعزز الأفوكادو من مناعة الجسم وبالتالي يكافح الكثير من الأمراض وكذلك الالتهابات.
  • أما الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة فتعمل على امتصص الكولسترول في الجسم وتمنع من تأكسده.
  • أما بالنسبة للتأثير على ضغط الدم، فإن الأفوكادو يحوي الكثير من المعادن أهمها البوتاسيوم، الذي يأتي دوره في العمل على موازنة ضغط الدوم.

الأفوكادو ومكافحة السرطان

بفضل العناصر الغذائية المضمنة في ثمرة الأفوكادو على نحو غني ومقدار كبير، فإن الأفوكادو يساهم في مكافحة الخلايا السرطانية.

حيث إن فاكهة مضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين، إلى جانب فيتامين C وفيتامين E يعزى لها الدور الأكبر في كونها تمنع تطور الخلايا السرطانية وتكافحها.

الأفوكادو ووزن الجسم

إن ثمرة الأفوكادو لها تأثير مزدوج على وزن الجسم، إذ يمكن استخدامها في نظام صحي يهدف إلى زيادة الوزن وكذا إنقاصه.

فبما أن الأفوكادو يحمل من السعرات الحرارية مقدارًا كبيرًا يصل إلى 150 سعرًا حراريًا في حجم 100 جرام، يمكن أن يدخل في نظام غذائي لعلاج النحافة.

وكذلك حصة كبيرة من الدهون يحتوي عليها، مما تزيد من فعاليته في زيادة الوزن.

أما وأنه يحتوي على الكثير من الألياف الغذائية، إلى جانب الدهون والبروتين، فيمكن اعتباره وجبة صحية خفيفة في نظام غذائي يهدف إلى إنقاص الوزن.

حيث تساعد هذه الألياف على تعزيز الشعور بالشبع، مما يقلل من حجم الطعام الذي يتم تناوله.

بالإضافة إلى أن العناصر الغذائية المتعددة التي يتضمنها الأفوكادو ستجعل منه وجبة متكاملة في حالة استعمالها من أجل القضاء على الشعور بالجوع والاستغناء عن إحدى الوجبات الأخرى.

فوائد الأفوكادو للبشرة

لقد اكتسب الأفوكادو شهرة واسعة عن دوره في علاج البشرة وإعادة نضارتها وحيويتها، مما أدى إلى دخوله في صناعة الكثير من العلاجات والمرطبات.

وترجع هذه المميزات إلى احتواء الأفوكادو على الكثير من الأحماض الدهنية التي تساهم في ترطيب البشرة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأفوكادو يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي يعزى لها مكافحة التجاعيد وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.

فيما يحمي الأفوكادو من أشعة الشمس الضارة، مثل الأشعة فوق البنفسجية، كما أنه يعالج ما ينتج عنها من ضرر للبشرة.

علاوة على ذلك، فإن الفيتامينات المفيدة المضمنة في الأفوكادو، مثل فيتامين C لها دور مهم في حماية الخلايا وإعادة إحيائها.

بالإضافة إلى دوره في تكوين الكولاجين، العنصر الأكثر أهمية لبشرة نضرة وناعمة.

ويمكن استخدام مهروس الأفوكادو ووضعه على البشرة لحمايتها من أشعة الشمس وإعادة الحيوية والنضارة التي افتقدتها.

كما يمكن وضع زيت الأفوكادو على البشرة، مما يعيد لها رونقها بسبب دوره في تعزيز تدفق الدم في الجلد بأكمله والقضاء على الخلايا الميتة وعلاج التالفة منها.

Avocado-for-hair

فوائد الأفوكادو للشعر

نمو الشعر وكثافته

يعمل الأفوكادو على زيادة طول الشعر بفضل ما يحتويه من فيتامينات تغذي بصيلات الشعر وتساعد على نمو الخلايا.

ومن أجل الحفاظ على زيادة طول شعر ثابتة، ينصح باستعمال ماسك الأفوكادو للشعر على نحو منتظم.

إذ يساهم هذا الأمر في تعزيز صحة فروة الرأس وعلاج ما بها من خلايا تالفة والعمل على إحيائها.

أما وأن أسباب تساقط الشعر متعددة، فإن أهمها يعزى إلى نقص الفيتامينات على نحو كبير.

لذا يأتي دور الأفوكادو لما يحتويه من فيتامينات من شأنها التعويض عن هذا النقص.

فثمرة الأفوكادو غنية بفيتامين E وفيتامين C، ومعروف أنهما يعملان على تقوية بصيلات الشعر على الأخص، ويعززان من فروة الرأس ويحميانها.

وكذلك تأثيرهما المباشر على نمو الشعر وإصلاح فروة الرأس التالفة حتى لا تكون عائقًا أمام نمو الشعر.

ومن أجل زيادة طول الشعر، يمكن استعمال زيت الأفوكادو في تدليك فروة الرأس جيدًا وتركه لمدة من الزمن مقدارها 15 دقيقة، ثم يتم شطف الشعر جيدًا.

الأفوكادو وجفاف الشعر

عند ذكر الشعر الجاف، يجب علينا ذكر الأفوكادو، لدوره الرائد في علاج جفاف الشعر وإعادة ترطيبه مرة أخرى بعد تلفه.

إذ تتعد أسباب تلف الشعر، إما بسبب نقص المرطبات الطبيعية في فروة الرأس، وإما بسبب عوامل خارجية.

وتتعد هذه العوامل التي تتسبب في تلف الشعر، فمنها التعرض للشمس فترات طويلة أو الطقس المتقلب وكذلك العناية غير الصحيحة به.

بالإضافة إلى استعمال المنتجات الصناعية التي لا تساهم سوى في تلف الشعر أحيانًا، وكذلك استعمال الآلات الكهربائية عند العناية بالشعر.

أما وعند استخدام الأفوكادو، إما في صورته الطبيعية على هيئة ماسك أو زيوته أيضًا، على نحو متكرر، فإنه يعيد للشعر حيويته ويعالج تكسره وجفافه.

وكذلك ما يحتويه من زيوت طبيعية وفيتامينات يعمل على ترطيب فروة الرأس من بصيلاتها حتى الأطراف.

وهذا الترطيب الشامل يعيد لفروة الرأس ما فقدته، مما ينتج عنه فروة رأس صحية وقوية، الأمر الذي يساهم في نمو بصيلات الشعر وعلاج الخلايا التالفة.

طرق استخدام الأفوكادو لشعر صحي

إن استعمال الأفوكادو، إما في صوره الطبيعية أو المنتجات التي يدخل في تكوينها، يعيد إلى شعرك حيويته ولمعانه وكثافته.

علاج التلف والجفاف

من أجل ترطيب الشعر يمكن استعمال خليطًا من الأفوكادو إلى جانب شراب البابونج المغلي مضافًا إلى كريم شعر، وكذلك أحد زيوت الشعر كزيت الجرجير.

وهذا الخليط يتم وضعه على الشعر لفترة مقدارها 3 ساعات، ثم يتم شطف الشعر بالماء جيدًا وغسله بالشامبو.

وبعد تكرار هذا الخليط أسبوعيًا ستحصلين على نتائج رائعة فيما يخص إصلاح التلف ومعالجته.

إعادة الشعر إلى بريقه ولمعانه

إن محاولة إحياء الشعر التالف عملية ليست بالمستحيلة بفضل فوائد الأفوكادو للشعر.

حيث إن استعمال خليط من نصف ملعقة من زيت الأفوكادو إلى جانب نصف ثمرة منه ويتم خلطه مع صفار بيضتين في مزيج واحد جيدًا له أثار إيجابية رائعة فيما يخص لمعان الشعر.

إذ يتم تدليك فروة الرأس جيدًا بهذا المزيج، وأيضًا وضعه على الأطراف التالفة جيدًا.

ويترك هذا المزيج على الشعر لفترة مقدارها 15 دقيقة، وبعد ذلك يتم شطف الشعر بالمياه الفاترة جيدًا.

Avocado-

الخلاصة

إن الأفوكادو إحدة الثمار التي لاقت شهرة واسعة بفضل ما تحويه من عناصر غذائية متنوعة.

هذه العناصر تزيد من فوائد الأفوكادو للشعر على وجه الخصوص، بالإضافة إلى فوائد هذه الثمرة التي لا تعد على صحة الجسم.

إذ يساهم الأفوكادو في تعزيز صحة القلب والأوعية، وحمايته من مخاطر الأكثير من الأمراض.

بالإضافة إلى أنه يقلل من مستوى الكولسترول الضار ورفع مستوى الكولسترول الجيد في الجسم.

فيما يعمل الأفوكادو على تعزيز مناعة الجسم وحمايته من الالتهابات.

علاوة على دور مكوناته وعناصره الغذائية في مكافحة الخلايا السرطانية ومقاومتها ومنع تطورها أيضًا.

فيما يعزى للأفوكادو دور مهم في العمل على زيادة وزن الجسم وعلاج النحافة من خلال استغلال مقدار السعرات الغذائية الكبير فيه داخل نظام غذائي صحي.

وكذلك يمكن استغلال الألياف الغذائية فيه داخل نظام غذائي يهدف إلى إنقاص الوزن، لكونه يساهم في تعزيز الإحساس بالشبع عن استخدامه كوجبة خفيفة.

أما وأنه يدخل في كثير من العلاجات والمرطبات، فإن له الكثير من الفوائد التي تؤثر بالإيجاب على البشرة وإعادة نضارتها وترطيبها.

وأيضًا يعمل على تجديد خلايا البشرة وتأخير ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة.

الأهم من ذلك، احتواء الأفوكادو على زيوت طبيعية وفيتامينات من شأنها علاج الشعر وإعادته إلى لونه ولمعانه.

ويمكن استخدام زيت الأفوكادو في تدليك الشعر لعلاج تلف فروة الرأس وعلاج الخلايا التالفة لزيادة كثافة الشعر، او استعمال الماسكات التي يدخل في تكوينها الأفوكادو.

مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: