ما هى فوائد الزنك؟ و ما أضراره؟ وما هى حبوب الزنك؟

فوائد الزنك متعددة، حيث يحتاج إليه حوالى 300 إنزيم مختلف فى جسم الإنسان لكى يكون مساعد لهم فى أداء وظائفهم بشكل سليم، كما أنه له دور عظيم فى التئام الجروح والتعافى منها بشكل سريع، وهذا بالأضافة إلى دوره فى التخلص من مشاكل البشرة وعلاج تساقط الشعر.

سوف نتعرف الآن على فوائدهو ما هى الآثار السلبية التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان فى حالة نقص هذا العنصر فى جسمه أو زيادتها عن الحد الطبيعي؟

ما هى الأطعمة أو الوجبات التي يتوفر بها عنصر الزنك؟

1- الخضراوات والأطعمة الورقية 

تحتوي الخضراوات والأطعمة الورقية مثل السبانخ والجرجير وغيرها من الخضراوات الورقية على نسب عالية منه.

2- بعض أنواع الفواكه 

الفواكه مثل الكيوي والموز والبرتقال يشكل هذا العنصر قدر كبير من القيم الغذائية الموجودة بيهم.

3-المأكولات البحرية 

بعض أنواع المأكولات البحرية مثل السالمون والجمبرى وغيرهم تحتوي على قدر كبير أيضا منه.

ما هو القدر الكافي الذى يحتاجه الجسم يوميا من الزنك؟

تختلف كل كمية يحتاجها كل شخص من العنصر باختلاف العمر والجنس حيث

  • يحتاج الذكور تحت عمر التاسع عشر إلى 34 ملغم منه بحد أقصى.
  •  يحتاج الذكور فوق عمر التاسع عشر إلى 40 ملغم منه بحد أقصى.
  • يحتاج الطفل من عمر (4- 8 ) سنوات إلى 12 ملغم منه بحد أقصى.
  • تحتاج الإناث تحت عمر التاسع عشر إلى 34 ملغم منه بحد أقصى.
  • تحتاج السيدة المرضعة إلى 40 ملغم يوميا بحد أقصى.

بحيث لا يجب أن يتم تجاوز هذه الأرقام حتى لا يحدث أى أضرار أو مشاكل صحية لهم

ما هى فوائده؟

يوجد العديد من الفوائد المتوفرة فيه، والتي يمكن للإنسان أن يكتسبها من تناول وجبات تحتوي على هذا عنصر منها

1- التخلص من حب الشباب 

يساعد فى التخلص من حب الشباب والآثار الغير المرغوبة فيها التي تظهر على البشرة، وذلك لأنه يقلل من افراز الغدد الدهنية للزيوت، وبالتالى تقل معدلات ظهور حب الشباب على الوجه والجسم كله بشكل عام.

2- يساعد فى علاج بعض الأمراض السرطانية 

من أهم فوائده أنه يساعد فى علاج بعض أنواع السرطان والوقاية من الإصابة بها

يساعد فى التعافى أو منع الإصابة ببعض الأمراض السرطانية مثل سرطان البروستاتا وذلك لأنه يقوم بحماية غدد البروستاتا من الإصابات بالالتهابات، والتي قد تتحول إلى سرطان بعد مدى زمنى معين.

3- الحماية من تساقط الشعر 

يساعد هذا المعدن فى حماية الشعر من التساقط حيث أنه يساعد على زيادة تدفق الدم إلى فروة الشعر، وبالتالى يزيد من قوته ويمنعه من التساقط.

4- يساعد على تقوية العظام 

عنصر الزنك يساهم فى تقوية العظام ونموها بشكل سليم، وبالتالى فإنه يمكن استخدامه كعلاج لمرض هشاشة العظام وغيرها من أمراض العظام الأخرى.

5-الحماية من مرض السكر 

يمكن التحكم في نسبة السكر في الدم والسيطرة عليها من خلاله، كما ينصح بعض الأطباء بتناول بعض حبوبه في علاج مرض السكر (بعض الحالات منه).

6- يقدم فوائد متعددة للأم والطفل 

حيث له دور كبير في نمو الجنين بشكل سليم وصحى أثناء فترة الحمل، كما أنه يقدم فوائد متعددة له وللأم بعد الولادة،

حيث يساعد الأم في الحصول على العناصر الغذائية التي افتقادها جسمها أثناء فترة الحمل والرضاعة.

7-تحسين الصحة الجنسية

تحسين الصحة الجنسية لدى كلاً من الذكور والآناث من أهم مميزاته، حيث أنه يلعب دور هام في زيادة الخصوبة والقدرة على التكاثر لدى الرجال والسيدات.

8- تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي 

يساعد تناول الوجبات التي تحتوي عليه في تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي.

9- الوقاية من بعض أمراض العيون 

يساهم في الوقاية من بعض أمراض العيون مثل مرض العشى الليلي، وبالتالى فأنه يعد علاج طبيعي للكثير من الأمراض.

10- الحماية من بعض مشاكل الجهاز الهضمى

الحماية من الإمساك وانتفاخات المعدة من أهم فوائد العنصر، كما أنه يرفع من كفاءة عمليات التمثيل الغذائى.

11- تطوير مستوى التذكر والتعلم 

يساعد تناول الوجبات التي تحتوي عليه في رفع مستوى التعلم والتذكر لدى الشخص الذى يتناولها.

ما هي الآثار الجانبية لزيادة نسبة عنصر الزنك في الجسم؟

على الرغم من فوائده المتعددة إلا أن زيادة كميته في الجسم يتسبب في الكثير من المشاكل

تخطى الحد الأقصى المسموح بتناوله يومياً منه يتسبب في الإصابة بمرض يسمى تسمم الزنك، من أهم أعراض الأصابة بهذه التسمم هي:

1- الغثيان 

من أهم أعراض الإصابة بهذا التسمم هي الشعور بالغثيان والميل إلى القيء.

2- تغير مذاق الطعم في الفم 

فقد مذاق الطعام الذى يتناوله الشخص وانتشار رائحة كريهة في الفم من علامات زيادة نسبته في الجسم.

3- الشعور بالبرد والقشعريرة 

الشعور بالبرد والسعال طوال الوقت من علامات ارتفاع نسبته عن الحد الطبيعي المسموح به

و عند ظهور هذه الأعراض قد يحدث خطأ في تشخيص الحالة لأن هذه الأعراض تتشابه مع أعراض الكثير من الأمراض الأخرى مثل الإنفلونزا

لذلك يفضل دائما الذهاب إلى الطبيب المختص لتشخيص الحالة بشكل سليم وإعطاء العلاج المناسب الذى يحتاجه الشخص.

4- ضعف المناعة 

زيادة نسبته في الجسم قد يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة بالكامل، وبالتالي يصبح الإنسان عرضة للإصابة بأى مرض.

5- الأسهال 

عادة ما يظهر هذه الآثر من زيادة جرعته في الجسم بالتزامن مع الشعور الدائم بالغثيان والقيء.

كما توجد العديد من الأعراض الأخرى التي يتسبب فيها زيادة نسبته في الجسم، والتي قد تتشابه مع أعراض الإصابة ببعض الأمراض الأخرى.

لذلك يجب زيارة الطبيب على الفور عند الشعور بأى من هذه الآثار الجانبية لأن التشخيص الخطأ يترتب عليه علاج خطأ، وهذا يمكن أن يؤدي الى أضرار شديدة على صحة الإنسان.

6- يقلل من نسبة امتصاص هرمون الإنسولين

من أضرار زيادة نسبته في الجسم هو تقليل نسبة امتصاص الجسم لهرمون الإنسولين والذى يساعد في حرق السكريات في الجسم.

ما هي الآثار الجانبية لنقص عنصر الزنك في الجسم؟

مثل ما توجد أضرار وآثار جانبية سيئة لزيادة نسبته في الجسم فأنه يوجد أضرار لنقصه في الجسم عن الحد الطبيعي، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن حوالى ما يقرب من 31% من الأشخاص حول العالم يعانون من نقص نسبته في أجسامهم، من أهم أعراض نقصه في الجسم مايلي:

1- الحساسية 

من أهم وأشهر أعراض نقصه في الجسم هي الإصابة بالحساسية، حيث أن نقصه في الجسم يتسبب في ارتفاع مستويات الهستامين في الجسم وبالتالى يزداد ظهور الأعراض المرتبطة بالحساسية مثل الرشح والعطس والحكة وغيرها.

2- الأسهال

يتسبب نقصه في الجسم إلى الإصابة بالأسهال وذلك يكون نتيجة لنقص المناعة، وبالتالى تزداد احتمالية التعرض لالتقاط العدوى المسببة للإسهال، خاصة عند الأطفال.

3- ضعف في النشاط والمجهود الذهنى والبدني 

من أضرار نقصه في الجسم الشعور الدائم بالكسل والخمول وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي،  وأيضا عدم القدرة على بذل على مجهود ذهنى أو بدني.

4- ضعف في عملية التذوق والشم 

قد يتسبب نقصه في الجسم إلى حدوث خلل في عملية التذوق وعملية الشم

5- الشعور بالإكتئاب 

نتيجة تسبب نقص نسبته في الجسم في عدم القدرة على بذل مجهود ذهني وبدني قوي،

بالتالى يتولد لدى الشخص المصاب بنقص في نسبته شعور بالحزن والإكتئاب.

6- بطء التئام الجروح

استغراق الجروح وقت أطول في التعافي والألتئام أيضا من علامات نقصه في الجسم.

7- الإصابة ببعض الأمراض الجلدية 

الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والطفح الجلدي وغيرها من علامات نقصه في الجسم.

8- تأخر النمو لدى الأطفال

يؤدي نقصه عند الأطفال الى حدوث تأخير في عملية النمو والتطور، في هذه الحالات يجب إدخال المزيد من الوجبات التي تحتوي عليه بنسب عالية لتعويض الجسم بكميته التي يحتاجها أو الرجوع الى الطبيب المختص.

طرق تشخيص الإصابة بنقص في عنصر الزنك

يتوزع العنصر في الجسم بشكل معقد بعض الشىء، وبالتالى يصبح الكشف عن الإصابة بضعف في نسبته في الأمور الصعبة، حيث يقوم الطبيب المختص بطلب بعض أنواع الفحوصات الدقيقة للغاية للكشف عن ذلك،

من ضمن هذه الفحوصات مايلي:

  • بلازما دم
  • فحص بول
  • إجراء تحليل لبعض خصلات الشعر

حبوب الزنك

هناك الكثير من أنواع حبوب المعدن، والتي يجب تناولها بأذن وتحت اشراف طيب مختص، حيث يقوم هو بتحديد الكمية المطلوبة التي يحتاجها الجسم من هذه الحبوب، من أمثلة على بعض أنواع الحبوب مايلي:

  • الزنك بيكوليناتي.
  • أوبتي زينك.

خلاصة القول

عنصر الزنك من أهم العناصر أو المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان ، حيث أنه يمده بالكثير من الفوائد التي يحتاج اليها اى جسم أيا كان عمره ، ولكن تختلف نسبة احتياج كل جسم من العنصر باختلاف العمر والجنس

كما أنه يعد واحد من أهم العناصر أو المعادن التي تضم العديد والعديد من الفوائد لجسم الإنسان، بالأضافة إلى أنه يساعد في الحماية من الكثير من الأمراض، من ضمن هذه الفوائد هي

  • علاج حب الشباب
  •  تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي
  • حماية الشعر من التساقط
  • تحسين مستوى التذكر والتعلم
  • يساعد في تقوية العظام

على الرغم من فوائده المتعددة إلا أن زيادة نسبته في الجسم يمكن أن تتسبب في حدوث بعض المشاكل الصحية منها…

  • الغثيان والقيء.
  • تغير مذاق الطعام.
  • الشعور بالبرد والقشعريرة.
  • ضعف في المناعة.
  •  تقليل نسبة امتصاص الأنسولين.

و كذلك يوجد أضرار أخرى لنقص نسبته في الجسم بعضها يخص الأطفال وبعضها يخص البالغين، من أمثلة على هذه الأضرار

  • ضعف في عملية نمو الطفل بشكل سليم.
  •  ضعف وخلل في تذوق الطعام.
  • ضعف في النشاط البدني والذهني.
  •  الشعور الدائم بالخمول والكسل وغيرها.
  • ضعف في التئام الجروح.
مقالات ذات صلة
نرحب بجميع التعليقات: